إقتصاد

التضخم الاقتصادي اسبابه ونتائجه

ما هو التضخم الاقتصادي؟

 

عندما نتحدث عن التضخم  ونتسائل عن اسباب  التضخم اسبابه ونتائجه، فإننا نتحدث عن ارتفاع الأسعار، ونتيجة لذلك يمكننا شراء سلع وخدمات أقل مقابل وحدة واحدة من عملة البلد. بمعنى آخر، قيمة العملة الواحدة أقل مما كانت عليه من قبل.

لذلك فإن زيادة التضخم سوف تؤثر على:

  • القوة الشرائية للمواطن البسيط
  • التكاليف الإجمالية للمواطنين

الارتفاع الحاد في أسعار المستهلك يمكن أن يبطئ الاقتصاد. ومع ذلك، لا ينبغي دائمًا اعتبار التضخم ظاهرة غير سارة

الرأي المتفق عليه بين الاقتصاديين هو أن التضخم المستدام يحدث عندما يفوق نمو المعروض النقدي لبلد ما النمو الاقتصادي.

لدى العديد من البنوك المركزية حول العالم سياسات نقدية مناسبة للحفاظ على التضخم السنوي المحلي ضمن حدود مقبولة. وهنا تظهر الصلة بين السياسة النقدية والتضخم بشكل أوضح. الأهداف المشتركة لمحافظي البنوك المركزية في الاقتصادات المتقدمة هي التضخم بين 2٪ و 3٪.

على سبيل المثال، هدف البنك المركزي الأوروبي هو تضخم سنوي “أقل بقليل من 2٪” ، بينما يستهدف بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي 2٪ تضخم سنوي.

السياسة النقدية والتضخم هما من العوامل التي يمكن أن يكون لها تأثير خطير على حركة الأسعار في الأسواق المالية ويمكن أن تسبب في كثير من الأحيان تغييرات حادة في الأصول المالية المختلفة.

 

تدني القدرة الشرائية

إن ارتفاع الأسعار يجعلنا نشعر أن قيمة النقود تتناقص مع الوقت، أو كما يحب أن يقول البعض: أن النقود لم تعد فيها بركة كالأيام الخالية، فهي لم تعد تمكن البعض من استيفاء حاجياتهم الصرورية !

يمكننا أن نقول أن النقود قد فقدت القدرة على اقتناء ما كانت تقتنيه، خارت قواها، وبالتالي قدرتها على شراء السلع قد انخفضت؛ فلا تستطيع أن تشترى الآن ما كانت تشتريه سابقاً..

نستطيع أن نقول أنها فقدت قدرتها الشرائية ! لكن ماذا يعني ذلك؟

أولا لنبدأ بتعريف بسيط:

القدرة الشرائية هي قدرة وحدة نقدية (لنقل دولارًا واحدًا) على شراء السلع أو الخدمات. أو بتعبير آخر، كمية السلع و الخدمات التي تستطيع شراءها بوحدة نقدية واحدة (دولارًا واحدًا).

تدني القدرة الشرائية

لنعتبر -فرضًا- أنه تم اختراع آلة زمنية، وأنك ذهبت وفي حوزتك دينار واحدًا إلى أحد الأسواق سنة 2060م، فهل ستشتري بهذا الدينار نفس الكمية من السلع التي تستطيع أن تشتريها اليوم؟ من المؤكد أنك لن تستطيع، فالأسعار ستكون قد زادت و بذلك انخفضت قدرة الدينار الذي معك على شراء السلع أو بتعبير آخر: تبا ! لقد انخفضت القدرة الشرائية

بدون الدخول في التفاصيل التقنية التي لاتُفهِم ولا تغني من جهل، تقيس الحكومات التضخم بالطريقة التالية:

– أولا: تختار مجموعة من السلع الأساسية والضرورية لأغلب المستهلكين .

– ثانيا: تحدد سعر كل سلعة من السلع ثم نحسب متوسط سعر السلع (بطرق معينة لن تفيدنا معرفتها في هذه المرحلة)

– ثالثا: يتم مقارنة متوسط سعر السلعة بمتوسط سعر نفس السلعة في السنة السابقة؛ وبذلك تكون نسبة التضخم هي نسبة ارتفاع متوسط سعر السلعة .

أثر التضخم على فئات المجتمع

ربما قد لاحظت أنك عندما تذهب لتسوق حاجيات المنزل الأساسية أن نفس السلع التي تشتريها دائمًا قد ازداد المبلغ الذي تدفعه فيها، وذلك على الرغم من أن السلع واحدة لم تتغير فإن كنت تدفع فيما مضى مثلا مئة وحدة نقدية لشراء السلع الأساسية ربما تدفع الآن مئة وخمسين أو مئتين؛ أي أن إجمالي المبلغ الذي يدفع فيما يتم شراؤه من طلبات مكررة قد ازداد. هذا هو أكبر تأثير للتضخم .

لكن هذا التأثير يظهر على فئات المجتمع بنسب متفاوتة.

فالتضخم يؤثر بشكل أكبر على الفئات الضعيفة أصحاب الدخول الثابتة الذين لا يستطيعون تغيير دخولهم بما يتلائم مع ارتفاع الأسعار؛ حيث أن الأسعار ترتفع باستمرار على عكس قدرتهم الشرائية التي تبقى ثابتة بسبب دخلهم الثابت، بالتالي يُضطرون إلى تقليل استهلاكهم من الحاجات الأساسية حتى تتلائم مع الدخل المتاح لهم.

أما بالنسبة لأصحاب المهن الحرة فهم يستطيعون رفع دخولهم (برفع كمية أو سعر السلع المنتجة) بما يتلائم مع ارتفاع الأسعار.

أما بالنسبة لمن يملكون مدخرات نقدية فالأمر على ضربين:

  • إذا تم ادخارها في البنوك بنسبة فائدة معينة، (بغض النظر عن الحكم الإسلامي للفائدة :الربا ) فهنا يجب المقارنة بين سعر الفائدة ومعدل التضخم، فإذا زاد سعر الفائدة عن معدل التضخم فإن قيمة المدخرات تزيد مع الوقت، أما إذا زادت نسبة التضخم على سعر الفائدة فإن قيمة المدخرات تتآكل مع مرور الوقت، وفي حالة تساوي معدل التضخم وسعر الفائدة فإن قيمة المدخرات النقدية تبقى ثابتة .
  • إذا لم يتم ادخارها في البنوك؛ فإن قيمة النقود تنقص كل سنة بنفس معدل التضخم .

لم يكن الأمر صعبًا، أليس كذلك؟ بالطبع فالمفهوم في أصله بسيط للغاية. لكن، المشكلة في الطريقة التي يقدم بها.

إذا استوعبت جيدًا هذا المقال فقد وصلت لنصف الطريق. ولا يبقى لك سوى أن تفهم أسباب هذا المرض العضال الذي استفحل في اقتصادات الدول، فهل من سبيل للعلاج؟

 التضخم الاقتصادي  اسبابه ونتائجه

هناك العديد من أسباب التضخم التي يمكن أن تدفع الأسعار لأعلى أو لأسفل في الاقتصاد. لكن التضخم عادة ما يكون نتيجة لزيادة تكاليف الإنتاج أو زيادة الطلب على المنتجات والخدمات.

دعونا نلقي نظرة على هاتين الحالتين بمزيد من التفصيل.

تضخم التكلفة

يحدث تضخم دفع التكلفة عندما ترتفع الأسعار بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج مثل المواد الخام أو أجور العمال. يظل الطلب على السلع متزايد ، بينما ينخفض المعروض من السلع ، على خلفية ارتفاع تكاليف الإنتاج.

نتيجة لذلك، يتم نقل تكاليف الإنتاج الإضافية إلى المستهلكين في شكل أسعار أعلى للمنتجات النهائية.

بعض العلامات الرئيسية لتضخم التكلفة هي:

  1. مواد خام أكثر تكلفة
  2. رواتب أعلى
  3. الكوارث الطبيعية

يمكن أن تؤدي هذه العوامل الثلاثة إلى ارتفاع الأسعار للمستهلكين أو الشركات دون تغييرات كبيرة في الطلب.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنه مع ارتفاع تكاليف الأعمال ، قد تنخفض أسهم الشركات المتأثرة بهذه الزيادة.

تضخم الطلب

عادة ما تكون ثقة المستهلك عالية عندما تكون البطالة منخفضة وترتفع الأجور، مما يؤدي إلى ارتفاع التكاليف. للتوسع الاقتصادي تأثير مباشر على مستوى الإنفاق الاستهلاكي في الاقتصاد، مما قد يؤدي إلى ارتفاع الطلب على المنتجات والخدمات.

يمكن أن يحدث تضخم سحب الطلب بسبب:

زيادة طلب المستهلك على منتج أو خدمة. عندما يكون هناك زيادة في الطلب على السلع في الاقتصاد، ترتفع الأسعار وتكون النتيجة تضخم الطلب.

عندما يكون المستهلكون على استعداد لدفع المزيد للحصول على منتج.

في هذه الحالة، قد ترتفع أسهم الشركات التي لديها فرص لتحقيق أرباح أعلى (هوامش أعلى).

 

من المستفيد من التضخم؟

ربما سمعت مقولة “للعملة المعدنية وجهان دائمًا”. في كل موقف من مواقف الحياة الحقيقية، هناك رابحون وخاسرون. التضخم ليس استثناء لهذه القاعدة

على الرغم من أن المستهلكين لا يستفيدون بشكل كبير من التضخم (على العكس من ذلك)، يمكن للمستثمرين الاستفادة من ارتفاع أسعار المستهلك من خلال الاحتفاظ بالأوراق المالية والأصول الأخرى في الأسواق المالية. في الوقت نفسه، يمكن أن تستفيد الشركات وتتضرر من التضخم.

ولكن للتلخيص، يمكن أن يستفيد من التضخم:

تستفيد بعض الشركات من التضخم إذا تمكنت من فرض المزيد على منتجاتها نتيجة لارتفاع الطلب. بعبارة أخرى، يمكن للتضخم أن يوفر للشركات قوة سعرية ويزيد هوامش الربح (تنمو الإيرادات بشكل أسرع من التكاليف).

بالإضافة إلى ذلك، يجوز لأصحاب الأعمال كبح العرض عن عمد للسماح للأسعار بالارتفاع إلى مستويات مواتية لهم.

ومع ذلك، قد تتأثر الشركات أيضًا بالتضخم مع ارتفاع تكاليف الإنتاج. الأعمال التجارية في خطر إذا فشلت في تمرير تكاليف إنتاج أعلى للمستهلكين من خلال ارتفاع الأسعار.

يمكن لأولئك الذين يقترضون أن يستفيدوا أيضًا من التضخم، لأن ارتفاع الأسعار يعني أن قيمة ديونهم آخذة في الانخفاض. كلما ارتفع معدل التضخم، قل عبء المدفوعات المستقبلية على المقترضين. تبعا لذلك، يزداد الضغط على الدائنين.

يمكن لأولئك الذين استثمروا في أسهم شركات الطاقة الاستفادة من ارتفاع أسعار الأسهم، مع ارتفاع أسعار الطاقة، على خلفية ارتفاع التضخم. الشيء نفسه ينطبق على المستثمرين في أسهم الشركات التي تعمل أعمالها بثبات أثناء التضخم.

استثمر في الأسهم وصناديق الاستثمار المتداولة في 17 من أكبر بورصات العالم. ابدأ استثمارك بإيداع 1 يورو فقط من خلال النقر على اللافتة أدناه:

 

 

خاتمة لموضوع التضخم اسبابه ونتائجه

لقد فهمت بالفعل أن التضخم يعني ارتفاعًا كبيرًا في أسعار السلع والخدمات ، وليس فقط العناصر. نتيجة لهذا التقدير، مقابل مبلغ معين من المال ، يمكن شراء سلع وخدمات أقل. إذا كنت ترغب في معرفة مقدار التضخم في بلد ما ، فغالبًا ما ستحتاج إلى اتباع مؤشر أسعار المستهلك الذي ينشره مكتب الإحصاء المحلي.

التضخم البطيء (أقل من 3٪ في الاقتصادات المتقدمة) يفيد النمو الاقتصادي ، ولهذا السبب حددت البنوك المركزية أهداف التضخم. إذا تجاوز معدل التضخم السنوي بشكل خطير المستويات التي حددها البنك المركزي ، فإنه يبدأ في إعاقة تنمية الاقتصاد ويصبح مشكلة. لكن التضخم السلبي (الانكماش) يسبب أيضًا صعوبات خطيرة.

لتجنب خسارة رأس المال بسبب ارتفاع أسعار السلع والخدمات ، من الجيد التركيز على الاستثمارات ذات العوائد الأعلى من التضخم. يمكن أن تكون هذه استثمارات عقارية من خلال أسواق الأسهم والاستثمارات في الأسواق المالية بشكل عام (المواد الخام والأسهم والسندات والمؤشرات وصناديق الاستثمار المتداولة والعملات المشفرة).

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: لا يمكنكم نقل محتوى الصفحة . من اجل الحصول على نسخة اذهب الى اسفل المقال